منهجية تحليل قولة فلسفية – خليد العوني


20110306_181634_تناقضجاء هذا العمل الأولي، القابل للإغناء والتطوير، ليلامس بعضا من الصعوبات التي يجد المتعلم- في السنة الثانية من سلك البكالوريا- نفسه إزاءها، وليقدم مقترحات تعين المتعلم في عملية بنائه للموضوع المطلوب منه. وإذا كانت الكتابة الفلسفية عبارة عن نشاط مندمج تتداخل فيه قدرات ثلاث ينتظر من المتعلم أن يتمكن منها، وتتمثل في:

  • القدرة على الأشكلة،
  • القدرة على المفهمة،
  • القدرة على الحجاج.

فإن أجرأة هذه القدرات، وبناء موضوع تتوفر فيه الحدود الدنيا من شروط الكتابة الفلسفية، يتطلب، من بين ما يتطلبه، امتلاك لغة فلسفية واستخدام صيغ وتعابير أشبه ما تكون بخزينة كتب تجمع في ثناياها تلك الأفكار والقدرات والمهارات وفقا لتصنيف محكم ونظام دقيق.

وإذ أقدم للمتعلمين هذا العمل الأولي، فإني أشير إلى أن هذه الصيغ لا تدعي لنفسها الكمال، بل هي معينات تيسر عملية بناء الموضوع، ولا تعد نموذجا ينبغي النسج على منواله، ولا محاكاته بالضرورة.

لتحميل العمل: اضغط على الرابط

منهجية تحليل قولة فلسفية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s